أهمية السياحة الخارجية

أهمية السياحة الخارجية

تعد السياحة الخارجية من الأمور الهامة التي توفر العديد من الفرص وتعود بالنفع على المواطنين حيث أنها.

تعمل السياحة الخارجية علي القضاء علي البطالة وتفتح مجال لفرص عمل للشباب في مجال السياحة.

تساهم في بناء الشركات السياحية والمطاعم والكافيهات وتعمل على تطوير وإنشاء مباني جديدة.

عمل تنظيم للمدن السياحية وتوفير دخل للعاملين في السياحة والقطاعات المختلفة.

العمل على تطوير البنى التحتية  وتطوير اقتصاد البلد.

 أشهر الدول السياحية:

فرنسا

تعد فرنسا من اشهر الدول السياحية حيث زارها 82.6 مليون سائح

خلال عام واحد، كما أنها تضم العديد من المعالم السياحية والأثرية التي جعلتها مقصد للسياحة عالميا.

كما أنها تضم العديد من المدن التي تشتهر عالميا بالجمال والسحر باريس،

جبال الألب وليون، ستراسبورغ، ويوجد في فرنسا  37 موقعاً تراثيّاً عالميّاً  وتضم أيضا قائمة اليونسكو للتراث، فضلا عن الشواطئ المتنوّعة ومُنتجعات التزلج.

الولايات المتحدة

والتي تعد من الدول التي تشتهر بالانتعاش السياحي طوال العام حيث زارها  في عام 2016 حوالي 75.6 مليون سائح، كما أنها تضم العديد من المدن التي تشتهر بالسياحة وهي لوس أنجلوس، و نيويورك، وقد نجحت السياحة في القضاء علي البطالة في الولايات المتحدة لكونها تضم بيئة خضراء طبيعية، حيث يأتي مواطنين من معظم دول العالم السياحة في الولايات المتحدة ومن أبرز السائحين الذين يحرصون على زيارتها من بريطانيا والمكسيك، وكندا.

 إسبانيا

وهي مقصد للسياحة عالميا حيث زارها خلال عام واحد 75.6 مليون سائح

وقد تعتمد على السياحة وتعد من أهم الموارد لها،

ومن أبرز الزائرين لسياحة إسبانيا من السائحين  من دول، ألمانيا وبريطانيا، وإيطاليا، وفرنسا، وتضم اسبانيا العديد من المدن السياحية الهامة وهي برشلونة و مدريد.

وتضم  15 منتزهاً مختلف  ومنتجعات  وسواحل ومحيطات ، كما يتم عمل فعاليات شعبية متنوعة للسياحة

وتحتوي على 13 مدينةً تراثيةً تم ضمهم إلى قائمة المواقع الأثريّة العالميّة لليونسكو،حيث نجحت إسبانيا في توفير مناخ مناسب خلال فصل الشتاء للسياح من خلال توفير أماكن مهيئة لطبيعة الجو لاستقبال السياح لجذب السياحة من جميع دول العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *